مختاراتمنوعات

أخيرًا.. حل لغز صمود برج بيزا المائل أمام الزلازل

حدد 34 عالما سبب صمود برج بيزا المائل أمام الكوارث الطبيعية وأهمها الزلازل، بحسب موقع وكالة “سبوتنيك” الإلكتروني.
وتعرض برج بيزا لـ4 زلازل قوية منذ عام 1280، وعلى الرغم من عدم الاستقرار الزلزالي للموقع فإن البرج يحافظ على درجة الميل.
وحلل علماء بجامعة روما الثالثة تكوين التربة وخصائص بنية البرج الذي يبلغ ارتفاعه 58 مترا، وتبين من خلال الدراسة أن البرج يحافظ على ميله بفضل التفاعل بين البناء والتربة، إذ تتغير الخصائص الاهتزازية للبناء مع مرور الوقت، بحيث لا يختلف البرج مع هزات الأرض أثناء الزلزال، وذلك بحسب دراسة نشرتها جامعة “بريستول”.
وقال البروفيسور “جورج ميلوناكس” من جامعة بريستول والمشرف على الدراسة: “من المفارقة أن التربة التي تسببت بإمالة وعدم استقرار البرج وكادت تحدث انهياره، ساعدته على الصمود أمام الزلازل”.
ويقع برج بيزا المائل في مدينة بيزا الإيطالية، وكان من المفترض أن يكون البرج عموديا ولكنه بدأ بالميلان بعد البدء ببنائه في أغسطس 1173م بمُدّة وجيزة، وكان واحدًا من عجائب الدنيا السبع القديمة.
كان البرج يميل بمعدل 1-2 ملم في السنة إلى أن ذكر مهندسون في عام 2008 أن البرج توقف عن الحركة، وكانت المرة الأولى في تاريخه التي لا يستمر فيها في الميل، ورغم ذلك لم يتعرض للتدمير.
ويتوقع الخبراء أن يستمر البرج على حالته لمدة 200 سنة أخرى، ويمكن بالتدخل التكنولوجي الحفاظ عليه لمدة 800 سنة أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى