الأمير ممدوح ينتقد إنفتاح ولي العهد السعودي .. و يودع تويتر بتغريدة تثير الجدل

أعلن الأمير ممدوح بن عبد العزيز، الأخ غير الشقيق لـ الملك سلمان في تغريدةٍ مثيرة للجدل اعتزاله الكتابة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ونشر الأمير السعودي السلفي، تغريدة غاضبة له تحت عنوان “قبل الضياع” عبّر فيها عن عدم رضاه بشكلٍ مطلقٍ عن الانفتاح غير المسبوق الذي شهدته السعودية مؤخرًا.

وقال: “ربّما هذه آخر مقالة أكتبها.. ( في بلادي )… وأترك المجال واسعًا.. وواسعًا جدّا (لأوساخ الزمان) مِنْ علمانية وصوفية، إلى آخر ما يعرفه مَنْ يتّقي الله ويرجو لقاءه”.

وأضاف الأمير “ممدوح”: “أمّا الذين لا يرجون لقاء الله ويسرحون ويمرحون في هذه الحياة كأنّهم فيها وكأنّها لهم إلى الأبد، فأنا أَكِلُ أمرهم إلى الله”.

وختم قائلًا : “ربّي لا تجعلني وذريّتي ومَنْ مثلي من القوم الظالمين، ولا مع ولا مِنْ ولا في الضائعين، لا في الدنيا ولا في الدين”.

قوبلت تغريدة الأمير ممدوح (79 عامًا)  الابن الحادي والثلاثين من أبناء الملك عبد العزيز، بردود فعل كثيرة من قِبَل متابعيه، حيث طالبه مغردون بعدم ترك الساحة لـ”الليبراليين وغيرهم”.

وكتب أحدهم  “أميرنا المحبوب علماؤنا مثقفينا ماهكذا تورد الإبل ..لن نترك الساحة لبني ليبرال ورخالهم بني علمان ..نحن سندافع عن عقيدتنا وعن بلادنا نحن بحاجتكم وبحاجة أقلامكم”.

بينما أعلن آخرون عن رغبتهم في ترك الكتابة أيضًا على “تويتر” وقال د.صالح السعدون: “والله إنا على طريقك سائرون صاحب السمو ولوددت أن أتخذ القرار بالتوقف عن الكتابة واعتزال هذه المعمعة”..

وأضاف: “إني استشير نفسي كل يوم وليلة في ذلك.. أسال الله أن يختار لي مافيه خير الدنيا والآخرة فعلًا المسرح لم يعد لنا”.

وشهدت السعودية خلال الشهور الماضية، انفتاحًا غير مسبوق، إذ افتتحت دور السينما، وأقيمت حفلات غنائية مختلطة لمطربين عرب وأجانب، كذلك عرض المصارعة الحرة والتي ظهرت فيها لقطات نسائية “خادشة” للحياء مما أجبر هيئة الرياضة لتقديم اعتذار للجمهور.

https://twitter.com/m_b_abdulazez/status/991273906391699456