إيران تحضر لإنشاء محطة "بوشهر 2" للطاقة النووية بمساعدة روسية

أعلنت شركة “روس آتوم” الروسية، اليوم الخميس، أن الخبراء بدؤوا العمل على تدعيم التربة في موقع وحدة الطاقة النووية “بوشهر -2” المستقبلي في إيران، كمرحلة أساسية قبل بدء عملية البناء.

 وجاء في بيان صدر عن شركة “روس آتوم”: “بدأ العمل، يوم 3 مايو/ أيار 2018، في موقع بناء محطة الطاقة النووية الجديد” بوشهر-2″، في إيران، على تدعيم التربة التي سيقام عليها بناء وحدة الطاقة النووية رقم 2، وأن هذا العمل التحضيري يشكل مرحلة مهمة من مشروع صب “الأسمنت الأول” المقرر أن تبنى عليه وحدة الطاقة، في الربع الثالث من عام 2019″.

وأوضح البيان بأن تدعيم التربة، أو (الأساس) يعتبر “أحد مراحل الإعداد لبدء بناء محطة الطاقة النووية، وضروري لتقوية أساس البناء، وضمان صموده أمام أحوال الطقس والزلازل المحتملة”.

وأكد البيان على أن الموافقة على بدء عملية البناء جاءت “بعد نجاح الاختبارات التجريبية، التي أجريت في مارس/ آذار من العام الجاري 2018، والحصول على نتائج إيجابية”.

وأفاد البيان أيضا، بأنه من المقرر أن يتم البدء في حفر الأرض، لبناء وحدة الطاقة رقم 3 في عام 2018، مشيرا إلى أن جميع الأعمال تتوافق مع الجدول الزمني.

هذا وتم توقيع العقد الخاص بإنشاء وحدتين جديدتين للطاقة النووية في محطة “بوشهر” الكهروذرية، بين روسيا وإيران في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2014. وبالنسبة للوحدتين رقم 2 و3، سيتم تزويدهما بالمفاعل الروسي “في في أي أر-100″، الذي يفي بأعلى متطلبات السلامة.

وتبلغ تكلفة مشروع “بوشهر-2″، وفقا للجانب الإيراني، نحو 10 مليارات دولار، ومن المتوقع أن يستغرق تنفيذه 10 سنوات. وأقيم حفل تدشين مشروع “بوشهر-2” في 10 سبتمبر/ أيلول 2016.

“سبوتنك”