كتيبة الشرطة العسكرية من إنغوشيا تتوجه إلى سوريا

أعلن المكتب الصحفي لرئاسة جمهورية إنغوشيا أن كتيبة الشرطة العسكرية تعتزم التوجه إلى سوريا للمرة الثالثة من أجل المشاركة في عملية حفظ سلام.
وجاء في بيان المكتب الصحفي: “قيادة انغوشيا ودعت اليوم مجموعة جديدة مع عسكريي الشرطة العسكرية التابع لفرقة المشاة الميكانيكية المستقلة الـ 19 التابعة للمنطقة العسكرية الجنوبية. سيتوجه 400 شخص الى الجمهورية العربية السورية للمشاركة في عملية حفظ سلام”.
وكان الرئيس بوتين، أكد في مؤتمره الصحفي السنوي الموسع أن فكرته بإرسال عناصر كتيبة الشرطة العسكرية التابعة لمنطقة شمال القوقاز الفدرالية كانت صائبة إذ أن معظم المسلمين الذين يقطنون هذه المنطقة يعتنقون المذهب السني. وهذا ما أصبح عامل ثقة السكان المحليين في المناطق التي يقتنها السنة.
وكان رئيس جمهورية إنغوشيا يونس بك يفكوروف قد أكد اليوم أنها الرحلة الثالثة لأفراد الشرطة العسكرية من إنغوشيا الى سوريا، وتمنى لهم النجاح في تنفيذ مهامهم والعودة بسلام إلى وطنهم.
وخلال الأيام الماضية ، تم في العاصمةِ السورية دمشق توزيعُ مساعداتٍ مقدمةٍ من جمهوريةِ إنغوشيا الروسية إلى نحوِ ألفٍ من الأسرِ السورية التي فقدت بعضَ أبنائِها أو تعرضوا للإصابة..
https://youtu.be/j6Sk407NJDI
المصدر : سبوتنيك