عماد خميس: 100 مليار ليرة فائض موازنة الدولة خلال العام 2016

كشف رئيس مجلس الوزراء ” المهندس عماد خميس” خلال الاجتماع الذي عقد يوم أمس فيما يتعلق بزيادة الرواتب ، أن ذلك كان محط إهتمام الحكومة الدائم ، لكن العمل يتركز بالدرجة الأولى على إنعاش حركة الإنتاج وخلق فرص عمل وتخفيض أسعار المنتجات.
ووفقا لما حصل عليه موقع “بزنس2بزنس سورية” فقد اشار انه في العام 2016 سجلت الميزانية العامة للدولة فائضاً وصل إلى 100 مليار ليرة ، و أوضح أنه كان بالإمكان استخدامها لزيادة رواتب العاملين بالدولة بين 3 إلى 4 ألاف ليرة وسطيا، لكن بدلا من ذلك وللابتعاد عن التضخم قدر الإمكان تم استخدام هذا المبلغ في تحقيق تنمية نوعية تخلق المزيد من فرص العمل.
و اضاف ” خميس” وفقا لما إطلع عليه موقع “b2b-sy”ان الحكومة استمرت في دعم الصادرات والإنتاج والمناطق الصناعية ليتم توظيف عائدات ذلك في ملفات نوعية مثل دعم المحاصيل الاستراتيجية حيث كلف التدخل لدعم القمح ما يزيد عن 40 مليار ليرة.
وكذلك تشجيع المناطق الصناعية والمناطق الحرفية على عودتهم وكان نتاج ذلك عودة /14000 / منشأة صناعية خلال عام وهذا أمن فرص عمل للمئات وساهم في تحسين دخلهم، إضافة إلى دعم محصول التبغ الذي بلغت عائداته ما يقارب /17/ مليار ليرة سورية على الفلاحين الذين قاموا بزراعته ، و /15/ مليار ليرة التي صرفتها الحكومة لاستيراد البكاكير كل ذلك ساهم في توفير الآلاف من فرص العمل من خلال زيادة الإنتاج والابتعاد عن الآثار السلبية للتضخم.