خريطة : الجيش السوري يؤمن بلدات القلمون الشرقي بالكامل .. و يمشط بؤر تنظيم داعش

المصدر : فريق تحرير مراسلون

أتمت وحدات الجيش السوري عملتيها العسكرية في القلمون الشرقي مسيطرة على كامل الجبال والبلدات الشمالية لمدنية الضمير ، بعد عملية عسكرية أدت بالمحصلة إلى إعلان الارهابيين الاستسلام وخروجهم من بلدات القلمون الشرقي إلى الشمال السوري .

وخلال الأيام الماضية سيطرت وحدات الجيش السوري على جبال البتراء والأفعالي المحيطة ببلدات الرحيبة وجيرود و الناصرية ، ما دفع بالمجوعات الارهابية إلى الأستسلام وتسليم ترسانة ضخمة جدا من الأسلحة المتنوعة والدبابات والمدرعات والصواريخ الموجهة للجيش السوري هناك .

وجرت عملية إخراج المسلحين من تلك البلدات إلى إدلب و جرابلس وفق الاتفاق الذي طبق بالكامل ، حيث إنتشرت وحدات من قوى الامن الداخلي والشرطة الروسية في هذه البلدات ، كما رفع العلم السوري فيها .

كما بادر العديد من المسلحين إلى تسوية أوضاعهم وقرروا البقاء في مدنهم ضمن إيطار المصالحات الوطنية ، حيث من المقرر أن تعود المؤسسات الحكومة والخدمات إلى تلك المناطق خلال الأيام والأسابيع القادمة .

ومع هذه السيطرة يكون الجيش السوري قد أمن بلدات القلمون الشرقي بالكامل ، وأنهى التواجد الغير شرعي للسلاح فيها ، فيما لا يزال هناك عدد من بؤر تنظيم داعش والمنتشرة في عدد من التلال المحيطة للقريتين و شمال منطقة ظاظا بالقرب من منطقة 55 كم والتي تسيطر عليها المجموعات المسلحة المدعومة من الولايات المتحدة .

وخلال اليومين الماضيين ، نفذ الطيران الحربي عدة غارات جوية استهدف فيها ثلاثة نقاط لبؤر التنظيم في الجبال شمال القلمون ، فيما يواصل عمليات التمشيط بحثا عن فلول تنظيم داعش والذين إختبؤا داخل مغر وكهوف الجبال هربا من الجيش السوري خلال الحملة العسكرية في البادية السورية في شهر أيار الماضي .

المصدر : مراسلون .

قد يعجبك ايضا