الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية في القلمون الشرقي ( خريطة )

بدأت وحدات الجيش السوري ، صباح اليوم الأربعاء 18 نيسان ، عملية عسكرية ضد التنظيمات الإرهابية المتبقية في جبال القلمون الشرقي بريف دمشق .

وقالت مصادر ميدانية لموقع مراسلون إن العملية تتركز في جبال البترا المحيطة والمشرفة على منطقة الرحيبة ومحيطها ، حيث ينفذ الجيش السوري قصفا مركزا عبر المروحيات السورية والراجمات على مواقع المسحلين داخل المغر والكهوف في الجبال .

وتهدف العملية ، في شكلها الأولي ، إلى تقطيع أوصال المسلحين وعزل منطقة الرحيبة عن بقية المواقع والتلال المحيطة ، من خلال عملية التقدم البري الذي تنفذه القوات في الجبال المشرفة على البلدة .

وينتشر في المنطقة مسلحي فصيل أحمد العبدو و جيش تحرير الشام” بقيادة الارهابي ” فراس البيطار ” وعدد آخر من فصائل ” أسود الشرقية ” والذين يرفضون حتى اللحظة الدخول في مصالحة أو تسوية على غرار مدينة الضمير .

وكان إتفاق قد جرى التوصل إليه في مدينة الضمير ، خلال اليومين الماضين ، يقضي بتسليم مسلحي جيش الإسلام لأسلحتهم الثقيلة والخروج من المدينة إلى جرابلس بريف حلب الشرقي ، وتسوية اوضاع من يرغب بالبقاء .

وبحسب وكالة سانا فقد بادر أكثر من 60 مسلح إلى تسوية اوضاعهم ، في حين سيجري يوم غد البدء بإخراج المسلحين عبر الحافلات من مدنية الضمير إلى جرابلس والذين يقدر عددهم بأكثر من 1000 مسلح .

فيما يواصل مسحلو جيش الإسلام تسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة إلى الجيش السوري تمهيدا لخروجهم .

إقرأ المزيد

فيديو : مدرعات و أسلحة جيش الإسلام في الضمير باتت في عهده الجيش السوري

المصدر : موقع مراسلون .

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال