فضيحة البحرية الفرنسية : فشل تام في إطلاق صواريخ الإسطول البحري الفرنسي خلال قصف سوريا

كشفت صحيفة فرنسية عن فضيحة مدوية أصابت البحرية الفرنسية خلال عملية إطلاق صواريخها ليلة العدوان الثلاثي على سوريا
وبحسب الصحيفة l’Opinion  فقد أكد مصدر عسكري فرنسي لها أن البحرية الفرنسية واجهت إخفاقا كبيرا تمثل في فشل إطلاق العديد من صواريخ الـ سكالب نافال ” Scalp naval ” من مجموعة الصواريخ الـ ” 16 ”  في الفرقاطة Freem  التي كانت في طريقها لضرب أهداف في سوريا خلال العدوان الثلاثي الأخير على سوريا بحسب ما رصد موقع مراسلون .
واضاف المصدر كذلك انه كان من المقرر إطلاق عدد من الصواريخ باتجاه سوريا ،  وأردف “على الاغلب ، كان هناك نية لاطلاق 16 صاروخ ” الا أن عدد الصواريخ التي اطلقت من كامل الأسطول الفرنسي كان ثلاثة فقط .

و أشار المصدر أن البحرية الفرنسية والمجموعات الصناعية البحرية لم تقدم اي تفسيرات لحد الان حول الحادثة .
وبحسب المصادر فإن فشل الإطلاق راجع لمشاكل تقنية شهدتها الفرقاطة في آخر لحظة عند ساعة الصفر ، اذ شهدت بقية الصواريخ عطل تقني أدى الى عدم انطلاقها و خروجها من الخلايا من اصله
وبحسب صفحة صدى الجيوش المختصة بالشأن العسكري ، فلم يكن يملك الفرنسيين قدرات قصف أهداف برية من الفرقاطات البحرية الا مؤخرا بعد تشغيل صواريخ Scalp naval
و تعتبر فرنسا مقارنة بالدول الاخرى مثل بريطانيا روسيا الصين أمريكا متأخرة جدا في تقنيات القصف البري عبر البحر .
وفي المحصلة قامت فرنسا بتحريك 3 فرقاطات Freem و غواصة من أجل إطلاق 3 صواريخ على سوريا فقط !
بالاضافة الى أسطول جوي مكون من مقاتلات للقصف و مقاتلات اعتراضية و طائرات تزود بالوقود و طائرات أواكس من اجل إطلاق 9 صواريخ !
علما ان الدفاع الجوي السوري قام باعتراض صواريخ Scalp و توجد صورة لأحد محركاته و قطعه انتشرت في صفحات التواصل الاجتماعي السوي .
المصدر : مراسلون + فيسبوك