الأخبارسورية

الإليزيه يكشف تفاصيل المكالمة الهاتفية بين ماكرون وترامب بشأن دوما بالغوطة الشرقية

أكد الرئيسان الفرنسي ماكرون والأمريكي ترامب، اليوم الاثنين، على أنه تم استخدام السلاح الكيماوي في الـ 7 من الشهر الجاري في بلدة دوما، بالغوطة الشرقية لمحافظة ريف دمشق السورية.
وبحسب بيان للرئاسة الفرنسية تشارك الرئيسان الرأي حول مسألة استخدام السلاح الكيماوي في دوما بعد محادثة هاتفية جمعتهما.
وقال البيان، إن “الرئيسان الفرنسي والأمريكي تبادلا المعلومات والبيانات التي تؤكد استخدام السلاح الكيماوي في دوما”.
وأضاف البيان، أن “ماكرون وترامب أعطيا الأوامر لكي يتم التحقيق بهذا الاعتداء بشكل مكثف خلال الأيام المقبلة”.
وأدان ماكرون “بشدة” خلال اتصاله مع ترامب “الاعتداء الكيماوي الذي استهدف مدنيين في دوما في الـ 7 من الشهر الجاري، مشيرا إلى أنهما “سيتابعان التنسيق والاتصال خلال الـ 48 ساعة المقبلة لمتابعة المستجدات المتعلقة بهذا الشأن”.
ووفقا للبيان، اتفق الرئيسان على “التنسيق سويا في مجلس الأمن لاتباع عمل مشترك يسمح بإدانة إعادة استخدام السلاح الكيماوي من جديد من أجل كشف الحقيقة”.
سبوتنيك

زر الذهاب إلى الأعلى