وتراجعت أسهم فيسبوك بـ6.8 بالمئة، وفقدت نحو 37 مليار دولار أميركي من قيمتها السوقية، في ظل جد مستمر بشأن قيام شركة بيانات بخرق بيانات 50 مليون مستخدم، لفائدة حملة دونالد ترامب الانتخابية في عام 2016.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، فإن من شأن الفضيحة الحديثة أن تشحذ الجهود الدولية لفرض رقابة أكبر على شركات التقنية.

ويضيف المصدر أن أرباح شركات التقنية قد تشهد انحسارا في حال جرى فرض إجراءات رقابية تحد من حرية النمط المتبع في الوقت الحالي.

وتراجع فيسبوك في البورصة، الاثنين، بوتيرة هي الأسوأ منذ عام 2014، وأثر الهبوط على شركات التقنية الكبرى، إذ تراجعت أسهم شركة “ألفابت” بأكثر من 3 بالمئة، أما أمازون ومايكروسوفت فتراجعا بأكثر من 1.7 بالمئة.

في غضون ذلك، انخفضت أسهم شركة “أبل” الأميركية العملاقة، بـ1.5 بالمئة جراء “الرجة”ـ التي لحقت بمارد التواصل الاجتماعي.

اقرا المزيد

مؤسس تطبيق واتساب يدعو لحذف فيسبوك .. والسبب !

سكاي نيوز