عدد من نجوم الإعلام والفن اللبنانيين يتجهون للحياة السياسية

تستعد الجمهورية اللبنانية في السادس من أيار المقبل، لانتخابات نيابية استثنائية عن سابقاتها، نتيجة لترشح عدد من نجوم الإعلام والفن الذين يحظون بشعبية كبيرة في البلاد.

من بينهم مذيعة نشرة أخبار قناة “MTV” اللبنانية جيسيكا عازار، التي أعلنت النبأ بعد تعرضها لهجوم قاس بسبب انتقادها أحد السياسيين الأسبوع الماضي، وتصدرها المشهد الإعلامي بعد أن حظيت بحملة دعم من قبل المدافعين عن الحريات العامة ودعم فئة الشباب المطالبة بالتغيير، في حين رأى معارضون لترشحها أن تاريخها المهني لا يؤهلها لأن تكون ممثلة للشباب اللبناني.

كما أعلن الإعلامي طوني خليفة ترشحه عن مدينة طرابلس، والذي اعترض على ترشح زميلته جيسيكا عازار، معتبرا أن ثمة من هو أحق منها بالمقعد النيابي، من أهالي “شهداء ومناضلين” ضحوا في سبيل الوطن.

أيضاً بولا يعقوبيان الإعلامية في تلفزيون “المستقبل”، أعلنت ترشحها للانتخابات، على لائحة المجتمع المدني بوجه اللائحة السياسية المدعومة من الحريري.

ومن بين الأسماء المرشحة أيضا مديرة مكتب جريدة “الحياة” في نيويورك الإعلامية راغدة درغام، التي أعلنت ترشحها إلى الانتخابات، بعد سنوات طويلة من العمل الإعلامي كرسها كواحدة من أهم المحللين السياسيين.

أخيراً عارضة الأزياء ميريام كلينك أعلنت عن ترشحها إلى الانتخابات، وتم رفض طلبها بخصوص ذلك.