تركيا توجه رسالة تحذيرية إلى فرنسا بخصوص الأكراد

وجهت تركيا ، اليوم السبت ، عبر وزير الدفاع التركي رسالة تحذيرية إلى فرنسا , والتي تعد الأكثر تصعيدا في تاريخ العلاقات التركية الفرنسية .

وقال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي أن الإرسال المحتمل للقوات الفرنسية إلى شمالي سوريا دعما للمقاتلين الأكراد هناك، سيكون بمثابة محاولة لاحتلال أرض سورية.

وقال جانيكلي في تصريحات صحفية اليوم السبت: “بما أن خطر داعش انتهى إلى حد كبير، لم تعد هناك أرضية مشروعة لتواجد فرنسا أو أي دولة أخرى، عسكريا في سوريا”.

وتابع: “إذا أرادت باريس أن يكون لها وجود عسكري شمالي سوريا تهدف من ورائه إلى دعم التنظيمات الإرهابية بشكل مباشر أو غير مباشر، فإنه سيكون غير مشروع بموجب القانون الدولي، وسيعد احتلالا”، معربا عن أمله في عدم إقدام فرنسا على خطوة إرسال قوات عسكرية إلى المنطقة.

واعتبر جانكلي أن جميع الدول التي تكافح داعش، لها وكلاء للحرب عنها باستثناء بلاده، موضحا أن “القوات المسلحة الوحيدة التي تحارب تنظيم داعش الإرهابي وجها لوجه، هي القوات المسلحة التركية”.

وكانت وسائل إعلام متفرقة قد نقلت عن مسؤول كردي أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعد وفدا من “قوات سوريا الديمقراطية” التقاه في باريس الخميس، بإرسال قوة عسكرية خاصة إلى منبج شمالي سوريا لصد زحف الجيش التركي في المنطقة، كما عرض التوسط بين أنقرة وأكراد سوريا.

ونفت الخارجية الفرنسية أمس الجمعة نية باريس إجراء عملية عسكرية منفصلة في الشمال السوري، مشددة على تمسكها بالعمل في إطار التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة

 

روسيا اليوم

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا