خريطة : الجيش السوري يدخل بلدة جوبر .. و يرفع العلم السوري في عربين 

دخلت وحدات الجيش السوري بلدة جوبر إحدى أبرز بلدات الغوطة الشرقية والتي شاع سيطها خلال سنوات الأزمة السبعة في سوريا .

وجاء دخول الجيش السوري إلى جوبر بعد أن قرر الإرهابيون الإستسلام والخروج من المنطقة عبر الحافلات إلى إدلب .

مصدر عسكري أعلن منذ قليل استعادة السيطرة على جميع مدن و بلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد أن قضت على مئات الإرهابيين ودمرت مقرات قياداتهم وتجمعاتهم وتحصيناتهم وأسلحتهم وعتادهم بما في ذلك مصانع ومعامل للمدافع والصواريخ والقذائف المختلفة، في الوقت الذي تواصل فيه وحدات أخرى أعمالها القتالية في محيط مدينة دوما لتخليصها من الإرهاب.

وتزامن انتشار وحدات الجيش السوري في جوبر مع دخول وحدات أخرى إلى بلدة زملكا المجاورة ، فيما جرى رفع العلم السوري وسط الساحة الرئيسية في عربين والتي تعد إحدى أكبر بلدات الغوطة الشرقية من الناحية العمرانية .

وتعد بلدة جوبر إحدى أبرز بلدات الغوطة الشرقية والتي شاع سيطها السيئ خلال الأزمة السورية ، لكون العمليات العسكرية فيها كانت محصورة بحرب الأنفاق ، حيث حولها المسلحون إلى مدينة تحت الأرض ، كما اعتاد مسلحوها قنص المارة والسيارات لقربها من كراجات العباسيين في العاصمة دمشق

ومع دخول وحدات الجيش للبلدات الأربعة ” جوبر و زملكا و عربين و عين ترما ” لم يبق في الغوطة الشرقية أي تواجد للمسلحين سوا بلدة دوما ، والتي أعطى الجيش السوري لمسلحي جيش الاسلام مهلة الـ 48 ساعة للموافقة على الشروط بتسليم السلاح الثقيل و الخروج .

وكانت مصادر عسكرية قد أكدت أن وحدات الجيش أنهت نقل كافة العربات والمعدات العسكرية لمحيط دوما ، كما جرى نصب المدفعية والراجمات ، وباتت القوات على أهبة الاستعداد لتقلي الأوامر باقتحام دوما .

ويذكر أن الجيش السوري كان قد بدأ عملية عسكرية لتحرير مدن وبلدات الغوطة الشرقية من المسلحين ، وأدت العمليات لشطر الغوطة إلى ثلاثة أجراء وعزل دوما عن حرستا المحررة وعن بقية بلدات الغوطة , حيث بدأ المسلحون بالاستسلام والخروج مع عوائلهم إلى إدلب

المصدر : موقع مراسلون / يوشع يوسف

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال