لا يجب عليك شرب زجاجة المياه التي في السيارة .. وهذا هو السبب !

هل تسألت من قبل هل من الامن ترك زجاجة ماء في السيارة الساخنة وهل من الأمن شربها ؟ أم أنه من الأفضل لك رميها . من الأفضل لك عدم تناول زجاجة المياه المركونة في السيارة فقد ظهرت الكثير من الشائعات حول هذا الأمر حول أن ترك مياه الشرب في السيارة الساخنة غير أمن للشرب .

زجاجات المياه البلاستيكة مصنوعة من البولي إيثلين تيريفثالات وهي المواد التي تستخدم للكثير من المواد الغذائية ومشروبات التعبئة والتغليب لأنها خفيفة الوزن . ومع ذلك، عند تسخين هذه المواد فمن المعروف أنها تفرج عن مادة ببا الكيميائية التي يذكر الخبراء بأنها مادة تؤثر علي مستويات الهرمونات ويمكن أن تؤدي إلي مخاطر صحية عندما يتم التعرض لمستويات عالية منها .

أضرار تناول المياه في الزجاجة البلاستيك :

الزجاجات قابلة للتحلل :

مع التعرض لدرجات الحرارة العالية فإن زجاجات المياه البلاستيكية قابلة لتحلل وتفرج عن المواد الكميائية الموجودة بداخلها وهذا يشكل خطر يهدد صحة الإنسان .

تحتوي علي السموم المختلطة بها :

تحتوي العديد من المياه المعبأة في زجاجات علي السموم المعبأة بداخلها. تستخدم الشركات المعبأة للمياه في زجاجات البلاستيك الخالي من ببا الكيميائية ولكن المواد الكيميائية الأخري التي يمكن أن تفقدها الزجاجات إذا تعرضت هذه الزجاجات لدرجات الحرارة أو الجلوس لفترة طويلة في درجات الحرارة ينتج عنها تعطيل للغدد الصماء في الجسم.

تعطيل الهرمونات والخصوبة :

الهرمونات هي العنصر الاكثر أهمية في الخصوبة عند الرجال والنساء .في حين أن المشاكل التشريحية يمكن ان تؤدي إلي العقم في النهايةومشاكل الهرمونات ذات صلة مثل بطانة الرحم، وهي الأكثر شيوعاً عند الأشخاص الذين يعانوا من ضعف الخصوبة. ومن المعروف أن البلاستيك يقوم بتعطيل الهرمونات الإنجابية والتي تنتج بشكل مفرط مما يؤدي إلي القصور وعادة ما يكون الرجال والنساء هم أكثر عرضة لهذه المشكلة .

السرطان :

يؤثر السرطان علي الرجال والنساء صغارا وكبار ومختلف الأعضاء وأنسجة الجسم والخلايا ولكن الباحثون لا يزالوا يقولون بأن زيادة المواد الكيميائية الأستروجينية مثل مادة ببا الكيميائية والمواد البلاستيكية الأخري تساهم في الإصابة بسرطان الثدي ولكن أيضاً سرطان الخصية وسرطان البروستاتا .

زيادة الوزن وتخزين الدهون في الخلايا :

التعرض المستمر للمياه البلاستيكية له تأثير علي الوزن الكلي للجسم لأن الطبيعية الإستروجينية لهذه المواد يمكن ان تؤثر علي بشكل مباشر علي معدل تخزين الدهون وما يتم تخزينه في الجسم بما في ذلك السموم عند التعرض البيئي .

نمو البكتريا :

غالباً ما يكون من الصعب تنظيف زجاجات المياه البلاستيكية وفقاً لما ذكرته تقارير جامعة نبراسكا وتصبح منطقة رئيسية لنمو البكتريا. وتشير تقارير جامعة كاليفورنيا أن البكتريا تنمو في زجاجات المياه البلاستيكية. ويقول علماء الأحياء المجهرية أن إعادة إستخدام زجاجات المياه يمكن أن تنقل الأمراض الخطيرة مثل فيروس النورو .

التسريبات الكيميائية :

عند إعادة إستخدام زجاجات المياه قد تؤدي إلي تسرب المواد الكيميائية خصوصاً عند تنظيفها في بيئة عالية الحرارة مثل غسالة الأطباق . وتتميز معظم زجاجات المياه البلاستيك أنها مصنوعة من البولي إيثلين ويتم وضع علامة 1 عليها وأنها قد تحتوي علي الأنتيمون وفقاً لتقارير جامعة هارفارد وهي مادة كيميائية تسبب السرطان .أما الزجاجات الأكثر صلابة وهي زجاجات العصير يصبح عليها علامة 3 مما يدل علي أنها مصنوعة من البولي فينيل كلوريد وهذه الزجاجات تحتوي علي الفثالات المرتبطة بحدوث مشاكل في الصحة الإنجابية .

تأثيرها علي البيئة :

بالرغم من أن الكثير من الأفراد يعتقد بأن إعادة إستخدام زجاجات المياه يحقق لهم أقصي إستفادة من الحاويات ومساهمات أقل في مقالب القمامة، وهذا قد يأتي بنتائج عكسية . وعند غسل زجاجة المياه لإعادة إستخدامها يلتهم المواد الطبيعية ويضيع الصابون والمنظفات التي تؤثر علي المياه. قد يكون من الأفضل في هذه الحالة للبيئة إرسال هذه الزجاجات إلي النفايات .