شاهد : الطيران الحربي يرد على مصدر القذائف ، و يستهدف مواقع مسلحي الغوطة الشرقية بوابل من القنابل الحارقة

تواصل المجموعات الارهابية في الغوطة الشرقية استهداف الاحياء السكنية والمرافق العامة في العاصمة دمشق بعدد كبير من القذائف الصاروخية ، مخلفة ضحايا و اصابات كبيرة في صفوف المدنيين .

وشهدت اليوم مدينة دمشق سقوط اكثر من 35 قذيفة صاروخية ، مصدرها مسلحو الغوطة الشرقية استهدفو بها عدة احياء ابرزها منطقة ركن الدين و مركز العناية المشددة في منطقة شارع بغداد ،بالاضافة لمناطق اخرى في المزة و مناطق محيطة .

مصدر عسكري أكد لمراسلون بان الجيش السوري يرد بشكل مستمر على مصدر القذائف الصاروخية ، مستهدفا منصات الاطلاق و مخازن ذخيرة الهاون في الغوطة الشرقية وذلك عبر وابل من الضربات الجوية و القصف المدفعي .

من جهتها نشرت تنسيقيات المسلحين مشاهد مصورة تظهر لحظة تنفيذ الطيران الحربي لغارة جوية غير مسبوقة وذلك عبر قنابل حارقة مخصصة للاستهداف مخازن الذخيرة و الاسلحة ، حيث تعمل على احراقها .

وسبق واستخدم هذا النوع من القنابل ضد اليات و مخازن اسلحة وذخيرة جبهة النصرة والفصائل الارهابية المرتبطة بها في عدة مناطق ابرزها ارياف ادلب و حلب وحماة ، و اصابتها بشكل مباشر .

وينتشر في الغوطة الشرقية مسلحو جبهة النصرة و فيلق الشام و احرار الشام و جيش الاسلام ، وسبق وجرت محاولات عديدة لاجراء مصالحة في الغوطة الشرقية لدمشق عبر مركز المصالحة الروسي .

وفي اليوم الذي وصلت فيه الحافلات لتقل مسلحي النصرة من الغوطة الشرقية إلى ادلب عبر مخيم الوافدين ، هاجم المسلحون منطقة ادارة المركبات في حرستا عبر العربات المخففة ، خارقين اتفاق خفض التصعيد ، وتمكنوا من احراز تقدم ومحاصرة الادارة قبل ان ينجح الجيش السوري من استعادة بعض المناطق و فك الطوق عن ادارة المركبات .

و يحشد الجيش السوري آلاف المقاتلين في محيط الغوطة الشرقية ، معززا قواته بمئات العربات والدبابات والاسلحة الحديثة وذلك تمهيدا لمعركة تحرير الغوطة الشرقية وتامين العاصمة دمشق .

المصدر : موقع مراسلون .

قد يعجبك أيضا

Comments are closed.