روسيا تدعو مسلحي الغوطة الشرقية إلى تفكيك الالغام للسماح بخروج المدنيين

أعلن مركز المصالحة الروسي استمرار تدهور الوضع في الغوطة الشرقية بسوريا، رغم قرار الهدنة لمدة 30 يوما.
وقال مركز المصالحة الروسي اليوم الإثنين 26 فبراير/ شباط إن المسلحين في الغوطة الشرقية يحتجزون مئات الرهائن بينهم نساء وأطفال وإنهم منعوا السكان من الخروج.
 
وأضاف المركز أن مسحلي “جيش الإسلام” واصلوا قصفهم على دمشق رغم قرار الهدنة الأممي.
اقرأ المزيد : “جيش الإسلام” يعلن رفضه لخروج المدنيين من الغوطة الشرقة وتأييده للهدنة الروسية
وحسب المركز أطلق المسلحون 228 قذيفة فقط خلال أسبوع من الغوطة الشرقية نحو دمشق، وأسفر ذلك عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 50.
وأعلن مركز المصالحة الروسي فتح ممر إنساني للخروج من الغوطة الشرقية، كما دعا المركز المسلحين في الغوطة إلى تفكيك الألغام من اجل تسهيل عبور المدنيين عبر الممر الانساني
سبوتنيك
الأكثر مشاهدة الآن