"جيش الإسلام" يعلن رفضه لخروج المدنيين من الغوطة الشرقة وتأييده للهدنة الروسية

صرح عضو الهيئة السياسية لـ” جيش الإسلام “، محمد علوش، بعدم رفضه للهدنة الإنسانية التي أعلن عنها وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الاثنين، مطالبا بالوقت ذاته بالتنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن 2401 المتعلق بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوما في سوريا.
وقال علوش في حديث لوكالة “سبوتنيك” اليوم الاثنين ” أنا لا أرفض هذه الهدنة ولكن أطالب بتطبيق كامل لقرار الأمم المتحدة”.
كما رفض القيادي في جيش الإسلام المقترح الروسي المتعلق بفتح ممر إنساني لخروج المدنيين من الغوطة الشرقية قائلا “لا يمكن ولا يقبل، هذا الاتفاق غير موجود و ليس في نص القرار [2401] شيء اسمه خروج المدنيين، أهل البلد لن يخرجوا منها، خروج لجرحى و حالات إنسانية 700-1500 هؤلاء جرحى بحاجة إلى معالجة، هؤلاء يخرجون”.
اقرأ المزيد : هدنة بالغوطة الشرقية لخروج المدنيين عبر ممرات إنسانية – الدفاع الروسية
هذا وتبنى مجلس الأمن، مساء السبت الماضي، قرارا حول سوريا، طالب فيه جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية لمدة ثلاثين يوما في عموم البلاد بما فيها الغوطة الشرقية، لتمكين الجهات المعنية والمنظمات الدولية من تقديم المساعدات الإنسانية للسكان المحاصرين في جميع المناطق، ومن ضمنها مخيم الركبان قرب الحدود الأردنية، وكذلك الخدمات والإجلاءات الطبية للمرضى والجرحى
 

الأكثر مشاهدة الآن