المركز الروسي للمصالحة يتعرض لقصف كثيف من قبل الجماعات المسلحة

أعلن المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف السورية المتنازعة، اليوم الثلاثاء، أنه تعرض لقصف كثيف من قبل الجماعات المسلحة، وعن عدم وقوع أية إصابات بين العسكريين الروس.
وجاء في بيان المركز “الوضع في الغوطة الشرقية يستمر بالتدهور. خلال 24 ساعة تم رصد 6 اعتداءات على المناطق السكنية في دمشق من قبل الجماعات المسلحة. وأطلق المسلحون 14 قذيفة. حيث أصيب 9 مدنيين بجروح”.
وأعلن المركز، أنه تعرض لقصف كثيف من قبل الجماعات المسلحة، وعن عدم وقوع أية إصابات بين العسكريين الروس.
وتضمن البيان “اليوم تعرضت مناطق سكنية وفنادق في دمشق، وأيضاً المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة، لقصف كثيف من طرف الجماعات المسلحة من الغوطة الشرقية. وهناك أضرار ملموسة وضحايا بين االمدنيين. وليس هناك أي إصابات بين العسكريين الروس”.
وسجل المركز الروسي للمصالحة بين أطراف النزاع في سوريا سبعة خروقات لاتفاق وقف إطلاق النار خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في محافظات دمشق، مشيرا إلى وقوع إصابات بين المدنيين.
وقال المركز في بيان جاء على لسان متحدثه، اللواء يوري يفتوشينكو “إن الوضع تفاقم في منطقة الغوطة، مشيرا إلى أنه على مدار 24 ساعة مضت، سجل المركز سبع حالات محددة لخرق وقف إطلاق النار في دمشق”.
المصدر : سبوتنيك

الأكثر مشاهدة الآن

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More