الأخبارسورية

الحكومة التركية تعلق على دخول قوات الجيش السوري إلى عفرين

نفى المتحدث باسم الحكومة التركية، بكر بوزداغ، الأنباء المتداولة عن دخول قوات من الجيش السوري إلى عفرين بالتنسيق مع “وحدات حماية الشعب الكردية”، مؤكدا أن دخول الجيش السوري إلى عفرين قد يؤدي إلى كارثة.
وقال بوزداغ، اليوم الاثنين، في مؤتمر صحفي عقب انتهاء اجتماع مجلس الوزراء “نتابع عن كثب الأنباء حول استعدادات قوات الجيش السوري الدخول إلى عفرين، وهذه الأنباء عارية تماما من الصحة”.
 
وأضاف بوزداغ “دخول قوات الجيش السوري إلى عفرين قد يؤدي إلى كارثة في المنطقة”، متابعا “نعتقد أن الحكومة السورية لن تخطو خطوة قد تؤدي إلى تقسيم البلاد”.
وأردف بوزداغ “تركيا عازمة على مواصلة عملية عفرين ولن تتراجع عن ذلك، وستواصل العملية حتى القضاء على الإرهابيين”.
وزير الخارجية التركية كان قد اكد انه لا مشكلة إذا دخلت القوات السورية الى عفرين للقضاء على وحدات حماية الشعب ، معتبرا انه في حال كان دخول القوات السورية إلى عفرين لحماية المقاتلين الاكراد فلا يمكن لأحد وقف القوات التركية .
وكانت وكالة سانا  قد أكدت اليوم “بأن مجموعات من القوات الشعبية ستصل إلى منطقة عفرين لدعم صمود أهلها في مواجهة العدوان الذي تشنه قوات النظام التركي على المدينة وسكانها منذ الـ 20 من الشهر الماضي”.
اقرأ المزيد : أسباب تأخر دخول القوات الشعبية إلى عفرين 
وأعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة التركية، منذ 20 كانون الثاني/يناير الماضي، عملية “غصن الزيتون” العسكرية بمشاركة ميليشيات درع الفرات ضد المقاتلين الأكراد الذي تصفهم بالإرهابيين، في عفرين، شمال غربي سوريا، وتهدد بالدخول إلى منبج، إذا لم ينسحب منها المسلحون.
وأدانت دمشق بشدة الأعمال التركية في عفرين، مشيرة إلى أنها جزء لا يتجزأ من سوريا. كما دعت موسكو جميع الأطراف إلى ضبط النفس واحترام وحدة الأراضي السورية.
المصدر : وكالات
زر الذهاب إلى الأعلى