الجيش السوري يحبط هجوم النصرة بريف ادلب ، والطيران الروسي يقتل 50 مسلحا .

أحبطت وحدات الجيش السوري مساء اليوم هجوماً عنيفاً شنه ارهابيوا جبهة النصرة والحزب الاسلامي التركتساني على مواقع القوات بالقرب من بلدات المشيرفة وتل سلطان شمال غرب مطار ابو الظهور بريف ادلب الجنوبي.
مصدر عسكري أكد لمراسلون مقتل أكثر من خمسين مسلحاً وجرح اخرين بفعل الاشتباكات ونتيجة الضربات الجوية للمقاتلات الروسية والتي نفذت أكثر من سبعين طلعة جوية على مواقع انتشار المسلحين في محاور الهجوم.
وكانت المجموعات الارهابية قد بدأت صباح اليوم هجوماً عنيفاً على مواقع الجيش السوري في بلدات المشيرفة وتل سلطان والمناطق المحيطة شمال مطار ابو الظهور العسكري
وخلال الهجوم تمكنت وحدات الجيش من تدمير عربة مفخخة يقودها انتحاري حاول المسلحون استهداف احدى نقاط الجيش السوري بمحيط تل سلطان ، و تدمير عدد من الاليات بينها عربات مزوده برشاش .
وكانت وسائل اعلام معارضة قد اعلنت سيطرتها على بلدات راس العين و بارسيا و تل طوقان ، علما ان الجيش السوري لم يدخل تلك القرى او يحررها سابقا ، لتسيطر عليها النصرة من جديد
ويشن الطيران الروسي غارات جوية مكثفة تستهدف مواقع جبهة النصرة والمسلحين الموالين لها في أكثر من عشرين بلدة وقرية بأرياف ادلب الجنوبية والغربية ، في حين تحدثت مصادر عن وصول الغارات الى وسط مدينة ادلب وذالك لأول مره منذ فترة طويلة
وتأتي تلك الغارات بعد يوم واحد على اسقاط المسلحين لطائرة السوخوي 25 الروسية عبر مضاد طيران محمول على الكتف في ريف ادلب الجنوبي ما ادى لمقتل الطيار وفق ما افادت به وزارة الدفاع الروسية
المصدر : مراسلون / يوشع يوسف