مسلسل تسمم المواطنين بمياه الشرب مستمر في حماة!

بعد تسمم قرابة 150 مواطناً في ريف مصياف بـ حماة من مياه بئر ربعو ،  تسمم مؤخراً 134 مواطناً من أهالي قرية الفريكة بناحية شطحة بسبب استخدامهم مياهاً غير صالحة للشرب، راجعوا النقطة الطبية والعيادات الخاصة، لإصابتهم بحالات إسهال حادة.. وأمام نفى المدير العام لمؤسسة مياه الشرب بحماة لـ«الوطن» مطيع العبشي أن يكون بئر المؤسسة الذي يغذي الأهالي من نبع الخطيب السبب في تسمم المواطنين ، كونه نظامياً وتحت المراقبة ، وعزا ذلك إلى آبار المواطنين الخاصة التي جعلتها قلة الأمطار والتعقيم غير صالحة للشـــــــرب، ليعارضه في ذلك مصدر مسؤول في الصحة كاشفاً أن نتائج فحص الكلور بالمياه التي قطفت عينات منها من بئر نبع الخطيب المُراقب من وحدة مياه شطحة، أقل من الطبيعي المسموح بالكمية النظامية..

وأنه تم الطلب من وحدة مياه شطحة رفع نسبة الكلور بحيث لا تقل عن (0.5) ملغ باللتر، على حين أن آبار المواطنين الخاصة فهي سطحية ويستخدمها المواطنون للطبخ والغسيل وأحياناً للشرب ومنذ سنوات طويلة وفي كل المواسم والظروف الجوية، وأن في القرية شبكة صرف صحي نظامية.

من جانبه أكد فريق التقصي في منطقة السقيلبية الصحية أن الإصابات بين أهالي الفريكة وما يجاورها متوزعة ولا تتركز في حي واحد، وبلغ عدد المواطنين الذين راجعوا النقطة الطبية خلال زيارة الفريق للقرية 42 والعيادات الخاصة 58 وقد استجابوا للعلاج بظروف الإماهة.

رئيس دائرة الأمراض السارية والمزمنة في صحة حماة الدكتور سعد شومل المكلف متابعة الموضوع ، أكد للوطن أن آبار مياه المواطنين لم تكن نظيفة ونسبة الكلور فيها متدنية، وبعضها قريب من حظائر تربية المواشي ، وقد تم توزيع حبوب تعقيم لهم لتعقيم آبارهم ، وكل الإصابات تجاوبت خلال العلاج بظروف الإماهة.

المصدر : الوطن

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا