المركز الروسي للمصالحة يعلن عن عدد اللاجئين العائدين إلى بلداتهم في سوريا

أعلن المتحدث باسم المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا، اللواء فيكتور بانكوف، أن عسكريي مركز المصالحة الروسي، نظموا عودة أكثر من 9.5 آلاف لاجئ إلى بلدة البويضة في محافظة ريف دمشق.
وقال المتحدث: “كانت عملية المفاوضات صعبة، لكننا بفضل الجهود المشتركة تمكنا من القيام بذلك”.
وأضاف: “قمنا بزيارة عمل مشتركة إلى البلدة، وقيمنا الوضع، وخاصة الأمني، وحققنا العودة السريعة للسكان المدنيين، وتمكنا من نقل 1500 أسرة، أكثر من 9.5 آلاف لاجئ.
وأكد وزير المصالحة الوطنية في سوريا، علي حيدر، أن “عمل اليوم ليس سوى جزء صغير من العمل الذي نقوم به مع ضباط مركز المصالحة.
وأشار حيدر إلى أن اتخاذ قرار عودة اللاجئين بصورة مشتركة، استند إلى نتائج التحقق من البلدة ومن وجهة النظر الأمنية واستعداد البنية التحتية.
كما ساعد الجيش الروسي في حل عدد من القضايا اللوجستية”.
وشدد على أن التعاون بين الوازرة ومركز المصالحة الروسي في سوريا، مستمر.
وتقع البلدة على بعد 6 كيلومترات من العاصمة السورية.
وقد هجر سكانها منذ 5 سنوات بسبب الأعمال القتالية.
وتتمركز المعارضة المسلحة على بعد 25 كيلومترا من البويضة.

الأكثر مشاهدة الآن

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More