الأخبارسورية

موسكو: لن تتم إعادة جميع العسكريين الروس من سورية

أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف انه لن تجري إعادة جميع العسكريين الروس من سورية، مشيرا الى بقاء قاعدتي حميميم وطرطوس.

وردا على المزاعم الامريكية بأن النصر في سورية لم يكن بفضل روسيا قال بيسكوف في تصريح اليوم: إنه “يمكن تطبيق المثل الروسي القائل.. الهزيمة يتيمة اما النصر فهو متعدد الآباء”.

ولفت بيسكوف إلى أن القضية لا تنحصر في النصر على الإرهاب في سورية بل إن القائد العام الأعلى للقوات المسلحة الروسية الرئيس فلاديمير بوتين اتخذ قرارا بسحب قسم كبير من مجموعتنا العسكرية من سورية على خلفية ان الوضع فيها لا يتطلب وجود قوات كبيرة.

بدوره قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف ان موسكو لم تستغرب مزاعم واشنطن بصدد سحب مجموعة القوات الروسية من سورية لان ذلك كان منتظرا .

وأضاف ريابكوف في تصريح اليوم: “مهما تكن الاعمال التي نقوم بها لتنفيذ المهمات المطروحة في هذا الاتجاه والاتجاهات الأخرى فإن الأمريكيين يجدون على الدوام ذرائع للتشكيك بذلك على أقل تقدير أو مواجهته بنقد لاذع”.

وكان فلاديمير شامانوف رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي لشؤون الدفاع وصف في تصريح له مؤخرا نوايا الولايات المتحدة بالاحتفاظ بقواتها في سورية بعد القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي بأنها وقاحة من العيار الثقيل لافتا إلى أن من شأن ذلك عرقلة تسوية الأزمة في سورية.

وأوضح ريابكوف ان روسيا لعبت وتواصل لعب دور أساسي في تطبيع الوضع في سورية وتبذل جهودا مكثفة ومثمرة على الصعيد السياسي وهذا ما يثير طبعا مشاعر الحساسية لدى واشنطن تجاه موسكو.

وأكد ريابكوف ان ابقاء الولايات المتحدة قواتها في سورية يعكس استهتار واشنطن بقواعد ومتطلبات القانون الدولي ويناقض الخط الثابت الذي تنتهجه روسيا الاتحادية. وأعاد ريابكوف إلى الاذهان ان الولايات المتحدة دخلت سورية دون دعوة من حكومتها ودون موافقة مجلس الأمن الدولي وهي موجودة هناك بصورة غير شرعية.

زر الذهاب إلى الأعلى