ما حقيقة توقيف أمير سعودي بتهمة حيازة مخدرات في مطار بيروت؟

قالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إن سلطات المطار أجرت تفتيشا لحقائب أمير سعودي كان يهم بمغادرة بيروت بعد الاشتباه بحمله مخدرات.

وكانت وسائل إعلام لبنانية قالت إن الجهات الأمنية في مطار بيروت أوقفت الأمير يوسف بن سعود بن عبد العزيز وأجرت تفتيشا دقيقا على حقائبه بعد الاشتباه بحمله مخدرات قبل أن تتركه يكمل رحلته.

ونفى وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق توقيف الأمير والابن الثامن والأربعين للملك سعود بن عبد العزيز وقال إن ما جرى هو تفتيش حقائب “الأمير المذكور وتفتيشه شخصيا وتبين أنه لا يحمل ممنوعات”.

ودعا المشنوق وسائل الإعلام اللبنانية إلى توخي الدقة في نقل الأخبار “خصوصا تلك الحساسة مثل هذا الخبر”.

من جانبه استهجن وزير العدل اللبناني السابق اللواء أشرف ريفي تأخير الأمير وتفتيشه وتساءل: “إلى أين تريد هذه السلطة أن تصل بلبنان وبعلاقته مع الأشقاء العرب؟”.

وقال ريفي في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “أمير سعودي يحمل صفة دبلوماسية يتم تفتيشه جسديا وكيديا في رسالة تحد للسعودية.

المصدر : وكالات