كيف استطاعت “CIA” الأمريكية إحباط هجوم في روسيا؟

أكد الرئيسان الروسي والأمريكي أن المعلومات التي قدمتها وكالة الاستخبارات الأمريكية (سي آي أيه) للأجهزة الأمنية الروسية مكنتها من إحباط هجوم إرهابي على كاتدرائية كازان في مدينة سانت بطرسبرغ.

وقد شكر فلاديمير بوتين نظيره الأمريكي دونالد ترامب، على المعلومات الاستخباراتية في مكالمة بينهما، حسب البيت الأبيض.

وكشفت السلطات الروسية أنه خطط لتنفيذ الهجوم يوم السبت.

وجاء في بيان البيت الأبيض أن “إرهابيين” اعتقلوا قبل هجوم “ربما أسفر عن مقتل عدد كبير من الناس”.

وقالت وكالة الاستخبارات الروسية (أف سي بي) في بيان إنها اعتقلت 7 أعضاء في خلية تدعم تنظيم الدولة الإسلامية، وصادرت كمية كبيرة من المتفجرات والأسلحة والمنشورات المتطرفة.

وقال الكرملين إن الجماعة كانت تخطط لتفجير كاتدرائية وأماكن عامة أخرى وقتل الناس في ثاني أكبر مدن روسيا.

وأخبر بوتين ترامب أن وكالة الاستخبارات الروسية ستقدم معلومات عن التهديدات الإرهابية للولايات المتحدة، حسب بيان الكرملين.

وتحدث الرئيسان الخميس بشأن ملف كوريا الشمالية. وشكر ترامب نظيره الروسي لأنه “اعترف بأداء الولايات المتحدة الاقتصادي”، في ندوته السنوية، حسب البيت الأبيض.

وقال البيت الأبيض إن الرئيسين اتفقا في مكالمة الأحد على أن هذا التعاون “مثال عن الأشياء الإيجابية التي يمكن أن تحدث عندما يعمل بلدانا معاً”.

وكان تفجير قطار الأنفاق في سانت بطرسبرغ في أبريل/ نيسان قد أسفر عن مقتل 13 شخصاً.

ونقلت وكالة إيتر تاس عن مدير وكالة الاستخبارات الروسية قوله إن المتطرفين العائدين من سورية يشكلون تهديداً حقيقياً لروسيا.

وأضاف، ألكسندر بورتنيكوف، أن الأجهزة الأمنية أحبطت 18 هجوماً إرهابياً في عام 2017.