موقع امريكي: بعد ستة عشر عاما على أحداث 11 ايلول ، أكاذيب ونفاق وعسكرة

قال موقع وورلد سوشاليست الامريكي في مقال له انه وفي الذكرى، السادسة عشرة هجمات الحادي عشر من ايلول ظهرت سلسة من الأسرار الجديدة التي تربط السعودية، أقرب حليف لواشنطن في العالم العربي، في إعداد هذه الهجمات .

وقال الموقع ان الدعاوى القضائية التي قدمت تؤكد أن السفارة السعودية في واشنطن مولت هجمات ايلول، بينها ان اثنين من وكلاء السعودية متنكرين في زي الطلاب استقلوا طائرة امريكية الى واشنطن العاصمة مع تذاكر دفعتها السفارة السعودية.

ويضيف الموقع ثمانية وعشرون صفحة من الوثائق حجبت بشدة صدرت في عام 2016 بعد أن أخفيت لمدة 13 عاما والتي تكشف أن ضباط الاستخبارات في السعودية ضخوا مبالغ كبيرة من المال للخاطفين بهدف التحضير لهجمات الحادي عشر من ايلول .