كوريا الشمالية تهدد ترامب ، و تلوح بتجربة قنبلة هيدروجينية

توعد رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأن “يدفع ثمنا غاليا” لتهديده بيونغ يانغ التي قالت إنها تفكر بتجربة نووية جديدة، وذلك رغم الضغوط الدولية والعقوبات الأخيرة التي فرضتها واشنطن وبروكسل.

فبعد أيام من تهديد ترمب في الجمعية العامة للأمم المتحدة بتدمير كامل لكوريا الشمالية، وصفه الرئيس الكوري الشمالي بأنه “مختل عقليا”، وقال “سأجعل الرجل الذي يشغل منصب القائد الأعلى في الولايات المتحدة يدفع غاليا ثمن خطابه الداعي إلى التدمير الكامل لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية”، الاسم الرسمي لبلاده.

وقال كيم جونغ أون في بيان اليوم الجمعة إن بلاده تدرس “أعلى مستويات الإجراءات المضادة القوية في التاريخ” ضد الولايات المتحدة ردا على تهديد ترمب. وأضاف أن خطاب ترمب بالأمم المتحدة الثلاثاء الماضي أكد أن برنامج بيونغ يانغ هو “المسار الصحيح”.

وفي هذا السياق، نقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ هو قوله اليوم الجمعة إنه يعتقد أن بلاده قد تفكر في اختبار قنبلة هيدروجينية في المحيط الهادي وعلى نطاق لم يسبق له مثيل.

يشار إلى أن كوريا الشمالية أجرت ست تجارب نووية منذ 2006، اثنتان منها في آخر ثلاثة أسابيع، وأطلقت العديد من الصواريخ البالستية.