فيلق الرحمن || جيش الإسلام يتهرب من تنفيذ اتفاق الغوطة الشرقية

قال “فيلق الرحمن” في بيان له إن “جيش الإسلام” لم ينفذ شيئاً من بنود الاتفاق الموقع بين الطرفين بمبادرة من “المجلس الإسلامي السوري”، مشيراً إلى أن “جيش الإسلام” انسحب من بناءي “الأحلام و النحَّاس” ليبقى مرابطاً خلفهما، فيما تقضي المبادرة بانسحابه منهما بشكل كامل، فضلاً عن انسحابه من كامل مقرات الفيلق في بلدة الأشعري في غوطة دمشق الشرقية.

وجاء بيان “فيلق الرحمن” رداً على بيان “جيش الإسلام” الذي اتهم فيه “الفيلق” بعدم الالتزام ببنود الاتفاق وأمهله 24 ساعة للالتزام بالاتفاق.

ووصف “الفيلق” بيان “جيش الإسلام” بأنه مشهد جديد من “الالتفاف والمراوغة والمزاودة الإعلامية” التي اعتداد عليها “الفيلق” من قبل “جيش الإسلام”، إضافة إلى تهرب “جيش الإسلام” من تنفيذ الاتفاق المبرم بين الطرفين، حسب ما جاء في البيان.

واتهم “فيلق الرحمن” في بيانه “جيش الإسلام” بالتهرب من الحلّ الشامل الذي عرضه “الفيلق” وتضمن ردَّ الحقوق والمواد و الأموال المنهوبة وإخراج المعتقلين، إضافة إلى تجهيز “جيش الإسلام” لما وصفه “الفيلق” بـ “الغدر الجديد والخيانة” لبلدات الغوطة الشرقية، بذريعة وجود “جبهة النصرة” في بعض بلداتها.